القائمة البريدية

البحث

تابعنا على تويتر

WhatsApp تواصل معنا

96599429239+

عدد الزوار

انت الزائر :157009
[يتصفح الموقع حالياً [ 26
الاعضاء :0الزوار :26
تفاصيل المتواجدون

الحج خطوة بخطوة

المادة

الحج خطوة بخطوة

قبل أن نبدأ أحب أن أنبه إلى أن مسائل الحج دقيقة وفيها خلافات!

لذا سأذكر ما أظنه راجحًا دون إشارة إلى الخلاف.

- الحج أحد أركان الإسلام

{ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلًا}

(بني الإسلام على خمس: ... وحجِ البيت ...)

- الحج فرض في العمر مرة على المستطيع، وما زاد فهو تطوع،

وكذا العمرة؛ لقوله: (نعم؛ عليهن جهاد لا قتال فيه: الحج والعمرة)

- يجب على المسلم أن يحج فورًا إذا استطاع؛

لقوله: (تعجلوا إلى الحج) يعني: الفريضة (فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له)

- (تابعوابين الحج والعمرة؛فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة،وليس للحج المبرورثواب إلاالجنة)

- فائدة:

الحج المبرور: هو الحج الذي لم يخالطه شيء من الإثم؛ فوقع على الوجه الأكمل، فأصبح متقبلا عند الله.

- يجب الحج بشروط خمسة

١-الإسلام.

٢-العقل.

وهما شرطا صحة.

٣-البلوغ.

٤-الحرية.

وهما شرطا إجزاء.

٥-الاستطاعة.

وهو شرط وجوب.

- فائدة:

أجمع أهل العلم على أن الصبي إذا حج قبل أن يبلغ؛ فعليه الحج إذا بلغ واستطاع. وكذا عمرته.

وكذلك العبد قبل أن يعتق الصبي دون التمييز يعقد وليه الإحرام عنه.والمميز يعقده بنفسه بإذن وليه.

ويؤدي ما قدر عليه من المناسك، فإن عجز قام عنه وليه.

- المستطيع هو الذي يمكنه الركوب ويتحمل السفر ويجد من المال ما يكفيه ويكفي من تلزمه نفقتهم، وأن يكون طريقه إلى الحج آمنا.

- فإذا استقر عزمه على الحج، فليتب من جميع المعاصي، وليخرج من المظالم بردها إلى أهلها، وليرد الودائع والعواري والديون التي عنده للناس، وليستحل من بينه وبينه مظلمة، وليكتب وصيته، وليوكل من يقضي عنه ما لم يتمكن من قضائه من الحقوق التي عليه، وليحرص على أن تكون نفقته حلالا، وليأخذ من الزاد والنفقة ما يكفيه؛ وليجتهد في تحصيل رفيق صالح؛ عونا له على سفره وأداء نسكه، وليصحح النية؛ بأن يريد بحجه وجه الله، ويستعمل الرفق وحسن الخلق، ويجتنب المخاصمة ومضايقة الناس في الطريق، ويصون لسانه عن الشتم والغيبة وجميع ما لا يرضاه الله ورسوله.

- من قدر على الحج بماله دون جسمه، كالكبير الهرم؛ أو من مرضه مزمن لا يرجى برؤه؛ لزمه أن يقيم من يحج عنه حجة الإسلام وعمرته.

- من وجب عليه الحج ثم مات قبل أن يحج؛ أُخرج من تركته المقدار الذي يكفي للحج، واستنيب عنه من يؤديه عنه؛ سواء أوصى أم لم يوص.

- يشترط في النائب عن غيره في الحج أن يكون قد حج عن نفسه واعتمر حجة و عمرة الإسلام.

فإن فعل ذلك فقد وقعت عن نفسه فرضًا!

- المرأة التي لا تصل إلى مكة إلا بسفر، لا يجب عليها الحج إن لم يكن لها محرم يسافر معها؛

لقوله:(لا تسافر المرأة إلا مع محرم)

- المرأة التي لا تصل إلى مكة إلا بسفر، لا يجب عليها الحج إن لم يكن لها محرم يسافر معها؛

لقوله صلى الله عليه وسلم : (لا تسافر المرأة إلا مع محرم)

- للحج مواقيت زمنية ومكانية.

فالزمنية:

١- شوال.

٢- وذو القعدة.

٣- وذو الحجة، أو عشر منه فقط!

{ الحج أشهر معلومات... }

والمكانية فلأهل:

١- المدينة : ذو الحليفة.

٢- الشام : الجحفة.

٣- نجد : قرن المنازل (السيل).

٤- اليمن : يلملم.

٥- العراق : ذات عرق.

ومن مرَّ على أيٍّ منها وهو ناوٍ النسك وجب عليه الإحرام؛ لقوله: (هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج أو العمرة)

ومن كان منزله دون هذه المواقيت -خارج حدود الحرم- فإنه يحرم من منزله للحج والعمرة؛ لقوله: (ومن كان دون ذلك فمن حيث أنشأ).

ومن كان بيته في حدود الحرم فيحرم للحج منه؛ لقوله:(حتى أهل مكة منها).

أما العمرة فمن الحل؛ لخروج عائشة للإحرام بعمرتها من الحل.

فائدة:

من لم يمرّ بميقات في طريقه من تلك المواقيت، فإنه يحرم إذا حاذى أقربها منه؛ برا أو جوا أو بحرا.

فائدة:

من تعدى الميقات ولم يحرم -وهو ناوٍ الحج أو العمرة- فإنه يرجع إليه لحرم منه.

فإن لم يرجع وأحرم من دونه فعليه دم.

- فائدة:

حينما يقول العلماء:على الحاج دم!

فيقصدون:

١- شاة.

٢- أو سبع بدنة من الإبل.

٣- أو سبع بقرة.

يوزعها على مساكين الحرم ولا يأكل منها.

- يستحب لمن أراد الإحرام الاغتسال بجميع بدنه، حتى الحائض والنفساء!

لأنه اغتسل، و (أمر أسماء بنت عميس وهي نفساء أن تغتسل).

- فائدة:

ينبغي تقليم الأظافر، وأخذ شعر الشارب والإبط والعانة للإحرام.

وليس ذلك من خصائصه!

بل هو مشروع بحسب الحاجة.

- يستحب التطيب للإحرام في البدن دون ملابس الإحرام.

لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتطيب لإحرامه قبل أن يحرم ولحله قبل أن يطوف بالبيت.

- يتجرد الرجل من المخيط ويحرم في إزار ورداء أبيضين.

ويجوز للمرأة الإحرام بما شاءت إلا أنها تجتنب البرقع والنقاب والقفازين.

- يحرم المخيط على الرجل والمرأة حال الإحرام، كلٌ بحسبه.

وهو ما خيط على قدر عضو من الأعضاء كثوب وخف وقفاز وعمامة وغترة... إلخ

- يمنع الرجل من المخيط في كل بدنه!

وتمنع المرأة منه في وجهها وكفيها، فلا تلبس البرقع ولا النقاب ولا القفازين.

- تنبيه :

الإحرام -الذي هو ركن في الحج والعمرة- هو نية الدخول في النسك.

وليس هو ذاك اللباس أو تلك الأفعال!

فتلك مما يشرع عنده

- ليس للإحرام صلاة تخصه لكن يستحب أن يكون عقب فريضة

ثم تقول:لبيك اللهم عمرة أو حجا أو عمرة متمتعا بهاإلى الحج حسب ما تريد

- فائدة:

وللمحرم أن يشترط إن خشي ألا يتمكن من النسك.

فيقول: "وإن حبسني حابس فمحلي حيث حبستني".

فإن لم يخش فإنه لا يقولها.

- إذا استوى على راحلته قال :

"لبيك اللهم لبيك لبيك لاشريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لاشريك لك"

يصوت بها الرجل دون المرأة

- تنبيه مهم جدا:

من دخل في نسك وجب عليه إتمامه، فإن فسخه لم ينفسخ.

فلا يخرج من الإحرام إلا بحج أو عمرة أو إحصار ... إلخ.

- للحاج أن يحرم بأي الأنساك الثلاثة شاء.

وهي تمتع أو قران أو إفراد وأفضلها التمتع.

وسيأتي تفصيل ذلك

- من أحرم بنسك وجب عليه اجتناب محظورات الإحرام إلى حين تحلله.

الإحرام: هي التي يجب على المحرم تجنبها بسبب تلبسه بالإحرام، وإلا فالأصل فيها أنها ليست حرامًا على المسلم.

- من محظورات الإحرام:

١- حلق الشعر؛ لقوله: {ولا تحلقوا رؤوسكم...} وقاس بعضهم عليه كل شعور البدن!

فلا يجوز إزالته بأي طريقة.

فائدة:

يباح للمحرم غسل شعره وترجيله وحكه، ولا شيء عليه ولو سقط منه شيء لكن دون تعمد.

وهو لم يحلقه شرعا ولا عرفا ولا لغة.

فائدة:

من حلق شعره لعذر كـ قمل أو صداع فلا إثم عليه، وعليه فدية أذى، (صوم ثلاثة أيام، أو إطعام ستة مساكين، أو ذبح شاة).

٢- تقليم الأظافر.

وقد قاسوه على الشعر.

وقاسه بعضهم على نهي المضحي عن أخذ أظفاره.

وذكروا أنه إجماع!!

فائدة:

إذا انكسر ظفره فأزاله أو زال مع جلده فلا فدية عليه؛ لأنه زال بالتبعية لغيره

والقاعدة:أن التابع تابع، فلا يفرد بحكم.

٣- تغطية الرجل رأسَه بمتصل، ملامس، يراد لستر الرأس:

كـ عمامة وقبعة وطاقية، أو قرطاس أو طين.

فائدة:

للمحرم أن يستظل بخيمة أو بيت أو شمسية أو سقف؛ فقد(ضُربتْ له خيمةٌ فنزل بها وهو محرم)

وله أن يحمل على رأسه دون قصد التغطية.

٤- لبس الرجل لـ المخيط: وهو ما فصل على قدر عضو من أعضاء البدن، كقميص، وعمامة، وسراويل وخفين وقفازين ......إلخ

وأما المرأة فيحرم عليها المخيط في وجهها وكفيها فقط، فتلبس من الثياب ما شاءت حال الإحرام إلا البرقع والنقاب والقفازين.

لا تلبس المحرمة البرقع والنقاب والقفازين،

لكن تغطي وجهها وكفيها بغيرهما من خمار وجلباب وعباءة.

ووجهها كبدن الرجل لا كرأسه.

٥- استعمال الطيب في البدن أو اللباس أو الأكل أو الشرب؛لقوله في المحرم الذي وقصته راحلته:(ولا تمسوه بطيب)

٦- قتل الصيد البري الوحشي المأكول؛ لقوله: {وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرمًا}.

لايحل للمحرم أن يصيد صيد البر ولا يعين على صيده ولا يذبحه ولا يدل عليه.

ولا يأكل مما صاده أو صيد لأجله أو أعان على صيده.

ويجوز للمحرم ذبح الحيوان الإنسي كبهيمة الأنعام لأنها ليست بصيد.

وكذا قتل الصائل أو محرم الأكل كالأسد والنمر لأنه مؤذي.

٧- عقد النكاح لنفسه، أو لغيره بالولاية أو الوكالة، وكذا الخطبة.

لقوله:(لا يَنْكِح المحرمُ ولا يُنْكِح).

٨- الجماع، والمباشرة دون الفرج: من ملامسة وتقبيل وغمز ونحوه.

لقوله: {فمن فرض فيهن الحج فلا رفث}.

فائدة:

إذا جامع قبل التحلل الأول فسد نسكه ولزمه المضي فيه وإكماله وأن يقضيه ثاني عام وعليه ذبح بدنة يوزعها على فقراء الحرم

نصيحة للحجاج:

ينبغي للمحرم أن يقلل الكلام إلا فيما ينفع (من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت) خ م، وأن يشتغل بالتلبية, وذكر الله, وقراءة القرآن, والأمر بالمعروف, والنهي عن المنكر, وحفظ وقته عما يفسده, وأن يخلص النية لله, ويرغب فيما عند الله, لأنه في حالة إحرام واستقبال عبادة عظيمة, وقادم على مشاعر مقدسة ومواقف مباركة.

- لما كان أكْمَلُ الأنساك وأفضلها التمتع فإني سأبين أحكامه.

والقران والإفراد لا يختلفان عنه في الجملة إلا يسيرا.

- التمتع: أن تأتي بـالعمرة في أشهر الحج ثم تحج من نفس العام دون الفصل بينهما برجوع إلى بلدك.

- إذا بلغ من يريد التمتع أحد مواقيت الحج المكانية فإنه يحرم منها ويفعل ما تقدم بيانه مما هو مشروع عند الإحرام.

- ثم يقول عند الإحرام:

لبيك اللهم عمرة، أو لبيك اللهم عمرة متمتعًا بها إلى الحج.

وإن خشي مانعًا اشترط، كما تقدم.

- فيلبي المحرم حتى إذا بلغ الحرم المكي ورأى الكعبة أمسك عن التلبية، وقيل من حين رؤية مساكن مكة يمسك.

- إذا دخل المسجد قدم رجله اليمنى وقال: بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم اغفر لي ذنوبي اللهم افتح لي أبواب رحمتك.

-ثم يبادر إلى الحجر الأسود؛ فيستقبله استقبالا، ويشير إليه بيمينه،

ويقول: (بسم الله، الله أكبر).

ولا يعطل الناس بطول وقوف.

- ثم يبدأ بالطواف حول الكعبة سبعة أشواط، من الحَجَر إلى الحَجَر شوط، يضطبع فيها كلها، ويرمل في ثلاثة الأشواط الأُوَل منها.

الاضطباع:

هو إظهار المنكب الأيمن بجعل الرداء تحت الإبط الأيمن وطرفيه على منكبه الأيسر.

و الرمل: الإسراع مع مقاربة الخطى.

- ويستلم الطائف الركن اليماني بيده في كل طوفة دون تقبيل!

فإن لم يتمكن من استلامه لم تشرع الإشارة إليه بيده.

- ويقول بين الركنين الركن اليماني و الحجر الأسود:

{ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار}.

انتبه:

ليس للطواف ذكر خاص به!

بل ادع بما تشاء من خيري الدنيا والآخرة.

واتخاذ مطوف ليس سنة وفيه إيذاء للناس ومفاسد أخرى!!

- فإذا انتهى من الشوط السابع غطى كتفه الأيمن، وانطلق إلى مقام إبراهيم.

ثم ليقرأ: {واتخذوا من مقام ابراهيم مصلى}.

- ثم ليجعل المقام بينه وبين الكعبة، وليصل عنده ركعتين.

يقرأ في الأولى بعد الفاتحة سورة الكافرون، وفي الثانية سورة الإخلاص.

- ثم يذهب للسعي بين الصفا والمروة.

فإذا دنا من الصفا

قرأ: {إن الصفا و المروة من شعائر الله}

وقال: (أبدأ بما بدأ الله به).

يبدأ بالصفا؛ فيرتقي عليه حتى يرى الكعبة؛ فيستقبلها، فيوحد الله ويكبره فيقول: (الله أكبر الله أكبر الله أكبر ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده).

يقول ذلك ثلاث مرات ويدعو بينها.

فهو يقولها ثلاثا، ويدعو اثنتين.

ثم ينزل ليسعى بين الصفا والمروة.

فيمشي إلى العلم الأخضر الموضوع عن اليمين واليسار ثم يسعى منه سعيا شديدا إلى العلم الآخر.

فائدة:

وإن قال بين العلمين الأخضرين وهو يركض:

"رب اغفر وارحم وأنت الأعز الأكرم" فحسن.

ثم يمشي حتى يأتي المروة فيصنع عليها ما صنع على الصفا دون قراءة الآية، ودون قول: (أبدأ بما..... ) مع المحافظة على باقي الأذكار.

فيرجع من المروة إلى الصفا.

يسعى بينهما سبعا.

ذهابه سعية، ورجوعه سعية.

يبدأ بالصفا وينتهي بالمروة.

وليس من شروطه الطهارة!

فائدة:

ليس للطواف حول الكعبة ولا للسعي بين الصفا والمروة دعاء مخصوص بل يدعو بما أحب من خيري الدنيا والآخرة.

فإذا انتهى من الشوط السابع على المروة

حلق الرجل شعره وهذا أفضل

وإن شاء قصر من جميعه

أما المرأة فتأخذ من كل شعرها قدر أنملة

وبذلك تنتهي العمرة.

فيبقى المتمتع حلالا إلى يوم التروية -اليوم الثامن- ليحرم بالحج.

وأما القارن والمفرد فإنه يطوف طواف القدوم وهو سنة، وإن شاء قدم بعده سعي الحج.

ويبقى على إحرامه إلى أن يتحلل في يوم النحر

سنبدأ بشرح مناسك الحج باختصار حسب أيام الحج وهي:

- يوم التروية

- يوم عرفة

- يوم النحر

- أيام التشريق الثلاثة.

- يوم التروية = ٨ ذي الحج

وسمي بذلك لأن الناس يتروون بالماء ويملأون القرب؛ لأن عرفة ومزدلفة لا ماء فيها في ذاك الزمن

يحرم المتمتع بالحج في يوم التروية من المكان الذي هو نازل فيه مكة أو خارجها، ولا يذهب بعد إحرامه للطواف بالبيت.

وأماالقارن والمفرد فهما متلبسان بالإحرام، وكان من أعمالهما أنهما طافا طواف القدوم، وإن شاءا قدما بعده سعي الحج.

بعد الإحرام يشتغلون بالتلبية إلى رمي جمرة العقبة يوم العيد.

يذهبون إلى منى قبل الزوال فيصلون بها الظهر، والعصر، والمغرب، والعشاء، والفجر، قصرا دون جمع، ويبيتون بها.

ثم يمكثون بها بعد صلاة الفجر قليلا حتى تطلع الشمس ثم يخرجون منها إلى عرفة.

أعمال هذا اليوم مستحبة لا واجبة.

- يوم عرفة

وهو ٩ ذي الحجة.

وسمي بذلك لأنه وقت الوقوف بعرفة.

والوقوف أحد الأركان بل أعظمها.

قال صلى الله عليه وسلم: ( الحج عرفة ).

إذا طلعت الشمس فإنهم يخرجون من منى إلى عرفة، ليقفوا بها.

(وعرفة كلها موقف إلا بطن عرنة).

يصلون بها الظهر والعصر قصرا وجمعا.

ويقفون بها حتى الغروب.

يتفرغون للدعاءوالتضرع والابتهال وهم في منازلهم من عرفة

لا يلزمهم أن يذهبوا إلى جبل الرحمة، ولا أن يروه.

ولا يستقبلونه حال الدعاء.

بل يستقبلون الكعبة، ولو كان خلفهم.

(خير الدعاء دعاء يوم عرفة وخير ماقلت أنا والنبيون:لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيءقدير)

يستمرون في البقاء بعرفة، والدعاء إلى غروب الشمس، ولا يجوز لأحد أن ينصرف منها قبل غروب الشمس.

من انصرف قبل الغروب وجب عليه الرجوع، وإلا فعليه دم.

و الدم ذبح شاة، أو سبع بقرة وسبع بدنة توزع على مساكين الحرم.

فائدة:

وقت صحة الوقوف بـعرفة يبدأ بزوال الشمس يوم عرفة على الصحيح، ويستمر إلى طلوع الفجر ليلة العاشر فمن وقف نهارا وجب عليه البقاء إلى الغروب

ومن وقف ليلا أجزأه ولو يسيرا

( الحج عرفة فمن أدرك عرفات بليل فقد أدرك الحج)

فائدة:

الوقوف بعرفة ركن الحج الأعظم، ومكان الوقوف هو عرفة بكامل مساحتها المحددة، فمن وقف خارجها، لم يصح وقوفه.

تنبيه:

مسجد نمرة الذي يخطب فيه المفتي، نصفه في عرفة والنصف الآخر خارجها!

فاحرص أن تكون في الجزء الداخل في عرفة.

يدفعون من عرفة إلى مزدلفة مستغفرين بسكينة ووقار.

{ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس واستغفروا الله إن الله غفور رحيم}.

- سميت مزدلفة لأن الحجاج ازدلفوا إليها بعد عرفة.

وتسمى جمع لاجتماعهم بها.

وتسمى المشعر الحرام لوجود ذلك الجبل فيها.

وبعد النفرة من عرفة فإن الحجاج يدفعون إلى مزدلفة ليقفوا بها.

ومزدلفة كلها موقف إلا بطن محسر.

يصلون بـمزدلفة -قبل حط رحلهم- المغرب والعشاء قصرًا وجمعًا.

ولو تأخروا في الطريق صلوهما قبل خروج وقتها.

ثم يبيتون في مزدلفة ويصلون فيها الفجر في أول وقتها ويدعون إلى أن يسفروا جدا ثم يذهبون إلى منى قبيل طلوع الشمس

فائدة:

يجوز للضعفة كالنساء والصبيان ومن يلي أمرهم، أن يتعجلوا في الدفع من مزدلفة إلى منى إذا غاب القمر.

والدفع يكون بسكينة ووقار.

فإذا بلغوا وادي محسر -وهو واد بين مزدلفة ومنى يفصل بينهما وليس منهما- فإنهم يسرعون

فائدة:

يجوز لأهل الأعذار ترك المبيت بـ مزدلفة، كالمرضى والسقاة؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للرعاة في ترك المبيت.

فائدة:

حين ذهابهم من مزدلفة إلى منى يأخذون حصى الجمار من طريقهم.

وإن أخذوه من أي مكان جاز.

- حديث التقاط حصى الرمي لجمرة العقبة:

‏يقول ابن عباس -رضي الله عنهما-:

‏قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غداة العقبة وهو على راحلته: (اِلقط لي الحصا).

‏فلقطتُ له سبع حصيات، هي حصا الخذف، فجعل ينفضهن في كفه، ويقول: (أمثالَ هؤلاء فارموا).

‏ثم قال: (يا أيها الناس، إياكم والغلوَّ في الدين؛ فإنما أهلك من كان من قبلكم الغلو في الدين).

‏‏فعلى هذا يكون حجم الحصى أكبر من حبة الحمص؛ وأصغر من حبة الفول.

فيكون حجم حصى الرمي أكبر من حبة الحمص؛ وأصغر من حبة الفول، والمسألة تقديرة، فلا ينبغي الوسوسة في الحجم.

انتبه:

لا يجزئ الرمي بغير الحصى الصغار!

ولو كان المرمي به ذهبا أو حديدا أو حجارة كبيرة، فضلًا عن غيرها

- (١٠ من ذي الحجة)

له عدة أسماء:

١- يوم النحر؛ لنحر الهدي والأضحية فيه.

٢- يوم عيد الأضحى.

٣- يوم الحج الأكبر.

- أعمال يوم العيد

١- رمي جمرة العقبة.

٢- نحر الهدي.

٣- الحلق.

٤- طواف الإفاضة

يرمي الحاج في هذا اليوم جمرة العقبة الجمرة الكبرى، وهي آخر الجمرات مما يلي مكة.

ويرمي جمرة العقبة بسبع حصيات متعاقبات.

يكبر مع كل حصاة.

ويحرص أن تقع في حوض الجمرة.

ولا يجزئ أن يرميها بالسبع دفعة واحدة!

بعد ذلك ينحر المتمتع والقارن الهدي ويوزعان لحمه على الفقراء ويأخذان منه قسما ليأكلاه.

ثم يقصر الرجل من جميع رأسه، والحلق أفضل.

والمرأة يتعين في حقها التقصير، بأن تقص من كل ضفيرة قدر أنملة.

ثم يطوف الحاج بالبيت طواف الحج الإفاضة.

ويسعى للحج بين الصفا والمروة، إن لم يكن قدمه، على ما سبق تفصيله.

- التحلل من الإحرام تحللان:

١- أول= أصغر.

٢- ثاني= أكبر.

فيحل للمحرم بالأول كل شيء حرم عليه بالإحرام إلا النساء.

- ترتيب أعمال هذا اليوم سنة لا واجب.

(رمي نحر حلق طواف وسعي)

ما سُئل صلى الله عليه وسلم عن شيء قدم ولا أخر إلا قال: (افعل ولا حرج).

التحلل الثاني وهو الأكبر يكون بفعل الثلاثة كاملة وهي:

(رمي + حلق أو تقصير + طواف وسعي)

فيحل له حتى جماع الزوجة.

التحلل الأول يكون بـ:

١- الرمي.

٢- أو الرمي + الحلق.

٣- أو فعل اثنين من الثلاثة.

والثالث ترجيح ابن باز.

- أيام التشريق الثلاثة وهي ١١+١٢+١٣من ذي الحجة

سميت بذلك لأنهم يُشَرِّقون فيهالحم الهدي والأضاحي على الجبال حتى ييبس ولايفسد

١١ يسمى يوم القر؛ لاستقرار الحجاج في منى.

١٢ يسمى يوم النفر الأول.

١٣ يسمى يوم النفر الثاني.

بعد أن يُنهي الحاج مناسك يوم العيد فإنه يأتي بأعمال أيام التشريق الثلاثة وهي:

المبيت والرمي.

يذهب الحاج فيها إلى منى فيبيت بها ثلاث ليال إن لم يتعجل، وإن تعجل بات ليلتين فقط.

ويصلي الصلوات فيها قصرًا بلا جمع.

ويرمي الجمرات الثلاث كل يوم من أيام التشريق ويكون الرمي بعد الزوال

يرمي الجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى.

كل واحدة، بسبع حصيات، متعاقبات، يكبر مع كل حصاة.

انتبه:

لا يجزئ رمي الحصيات دفعة واحدة بكف واحد!

بل لا بد من رميها واحدة بعد واحدة.

ويدعو بعد رمي الصغرى والوسطى.

يستقبل القبلة ويرفع يديه ويدعو دعاء طويلًا.

أما الكبرى فلا يدعو بعدها.

انتبه:

لا يجوز التوكيل في رمي الجمرات.

فمن لم يستطع الرمي أول النهار أخره ولو بالليل.

فلا تتساهل!

يجوز التوكيل بالرمي عند العذر والخوف في أضيق الحدود!

كالمرض، وكبر السن المفرط، والحمل، والطفولة.

لابد أن يكون النائب عن غيره في الرمي حاجًا تلك السنة!

فيرمي أولاً عن نفسه ثم عن مستنيبه.

من أراد التعجل فإنه يخرج من منى قبل غروب شمس يوم ١٢.

وإلا لزمه التأخر والمبيت والرمي في اليوم ١٣.

فائدة:

الحائض والنفساء تعمل ما يعمله الحاج من وقوف، ومبيت، ورمي؛ غير أنها لا تطوف بالبيت حتى تطهر.

فائدة:

إذا طافت الحاجة للإفاضة -وهي طاهر- ثم نزل عليها الدم فإنها تسعى؛ لأنه لا تشترط الطهارة له.

إذاأراد الحاج السفر -بعد قضاء المناسك- فإنه يطوف للوداع بالبيت سبعة أشواط إلاأنه خفف عن الحائض والنفساء.

وهذا لغير أهل مكة.

- أركان الحج أربعة:

١- الإحرام: وهو نية الدخول في النسك.

٢- الوقوف بـعرفة.

٣- طواف الإفاضة.

٤- سعي الحج.

- واجبات الحج سبعة:

١- الإحرام من الميقات.

٢- الوقوف بـ عرفة إلى الغروب وذلك لمن دخلها نهارًا.

٣- المبيت بـ مزدلفة.

٤- المبيت بمنى ليالي أيام التشريق.

٥- رمي الجمار.

٦- الحلق والتقصير.

٧- طواف الوداع.

- سنن الحج كثيرة:

وهي سائر الأعمال فيه غير الأركان والواجبات.

كالمبيت بمنى يوم التروية، وطواف القدوم، وغيرها.

- أركان العمرة ثلاثة:

-الإحرام وهو نية الدخول في النسك.

-الطواف.

-لسعي.

- وواجباتها اثنان:

-الإحرام من الميقات.

-حلق أوتقصير.

فائدة:

الأركان يجب الإتيان بها، ولا يصح النسك بترك شيء منها لا عمدًا ولا سهوًا، فلا يقوم غيرها مقامها، ولا يجبرها دم.

فائدة:

الواجبات يجب الإتيان بها، ولا يصح النسك بترك شيء منها عمدًا.

أما سهوًا أو جهلًا فيجبرها الدم.

فائدة:

يقصد الفقهاء بالدم:

١- شاة.

٢- أو سُبْع بدنة من الإبل.

٣- أو سبع بقرة.

تُذبح في مكة وتوزع على فقراء الحرم.

وإلى هنا نكون أنهينا مناسك الحج على وجه مختصر بل معتصر!

أسأل الله لي ولكم التوفيق والسداد.

ومن كان عنده نصح لأخيه فلا يبخل.

76 زائر
05-08-2018
0 صوت

جديد المواد

الــصــلاة - الشيخ يوسف الغريب
الــتــوحــيــد - الشيخ يوسف الغريب
كيف يحبك الله والناس !! - الشيخ منصور بن عبدالله العازمي
ما هكذا تورد الإبل يا صالح المغامسي - الشيخ فيحان الجرمان المطيري

روابط ذات صلة

المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي